صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 14 يونيو 2024

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

22-09-13 10:33

ائتلاف تجمّع الفاتح، هاقد جاءت فرصتكم الذهبية بعد أن علّقت جمعية الوفاق والجمعيات المعارضة الأخرى مفاوضاتها في الحوار الوطني، فأصبح الحوار كلّه لكم اليوم، والجميع يعلم مدى قدرتكم على «التشاور» مع الحكومة من دون وجود هذه الجمعيات المزعجة والمفلسة سياسياً، والتي قامت بتصعيد غير مسبوق صاحبته أعمال عنف وإرهاب وتفجيرات استهدفت أرواح المواطنين! وعلى رغم علمنا بأنّكم لن تقدّموا ولن تؤخّروا شيئاً، إلاّ أننا نضع حسن النوايا نصب أعيننا!

والآن حان دوركم لتصرّوا على الـ 80 % التي اتفقتم بها مع المعارضة، ونحن ننتظركم على أحر من الجمر في مسألة التشاور مع الحكومة ووضع أجنداتكم التي تخدم الدولة، حتى يتحلحل الملف السياسي، خاصة وأنّكم أيّدتم الملف الأمني وبشدّة، مع أنّ الملف الأمني لم يستطع حل المأساة التي يعيشها الوطن حتى هذه اللحظة، فجماهير ائتلاف تجمّع الفاتح ينتظرون بفارغ الصبر ما تنتج عنه المشاورات! فالبعض يظن بأن جماهيركم على مستوى من الغباء السياسي حتى يصدّقوا أقاويلكم وقصصكم، وأمّا أن تكونوا على مستوى من الدهاء والخبث السياسي لتستغفلوا جماهيركم حول ماهية التوافق مع المعارضة بنسبة 80 %؟!

نحن ضد من يقول بأنّ الحوار فشل بعد خروج المعارضة، فلقد وجدناه فاشلاً منذ بدايته، واليوم آن له النجاح، فنحن نعلم سبب إصرار الحكومة والمعارضة في استمراريته، ونعذرهم على الاستمرار، ولكننا لا نعذركم على التشاور وعلى وضع النقاط على الحروف، فالفرص لا تُؤتى مرّتين، وأنتم أعلم منّا بذلك!

مئة عام وريموت كنترول و «حشّ» في جمعية الوفاق، كلّه جاء من جانبكم، ولكننا لم نجدكم ذوي احترافية ولا عمق في المسألة السياسية، لأنّكم مشغولون بالمجادلة وشغل الشارع عن الهموم الحقيقية، فهل آن الأوان الآن بعد تعليق المعارضة للحوار أن يبدأ حواركم الحقيقي والجاد في تمرير ما اتّفقتم عليه وتكلّمتم عنه كثيراً في توافقكم مع المعارضة؟!

قلنا لكم في السابق ليس هناك حوار من دون المعارضة، وقلتم فلتخرج المعارضة ونحن نستطيع الاستمرار، فاستمروا اليوم يصلحكم الله، لأنّكم تستطيعون الضغط على الحكومة من خلال شارعكم العريض جداً جداً، وفي مقدوركم تحويل المشاورات إلى واقع ملموس سيشهده الشارع البحريني، فالمعارضة ضئيلة ولا تستطيع إيصال صوتها، وهاهو نائبها الأوّل في السجن، فماذا تنتظرون؟! هيّا احدثوا ذاك التغيير الذي ينتظره الجميع، ولا تتوقّفوا عن المشاورات ولا عن المقابلات!

تحيّرنا معكم يا جمعيات ائتلاف الفاتح، فالـ 80 % من المطالب التي اتفقتم بها مع المعارضة ما زالت مجهولة، ولا نعلم حتى سطراً واحداً منها، فهل أتى اليوم الذي ستعلنون فيه الـ 80 %؟! وحاذروا لأنّ ما قدّمته المعارضة من إصلاحات، يجدها عديد من السلطة على أنّها ضغوط مستحيلة، تريد بها المعارضة إحراج السلطة فقط لا غير!

حسناً نعتقد بأنّ الرسالة وصلت، وأنّكم في تشاوراتكم ستقدّمون الغالي والنفيس من أجل شارعكم، ففاجئونا أرجوكم، لأنّ البحرين غير مستعدة لخسارة لحظة واحدة، فقد تنقلب الأمور ويحدث المحظور، ونتحسّر على أن أحدهم وثق فيكم في يوم ما!

تذكير لجمعيات ائتلاف الفاتح: متى تطالبون بقطع العلاقات الأميركية وغلق القاعدة الأميركية العدوة وطرد السفير الأميركي؟ وما هي الـ 80 % من المطالب التي اتّفقتم عليها مع المعارضة؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1150



خدمات المحتوى


مريم الشروقي
مريم الشروقي

تقييم
4.99/10 (8 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى