صحيفة مدينة الحد الالكترونية
الجمعة 19 ديسمبر 2014

جديد الصور
جديد المقالات
جديد البطاقات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الجوال

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
الكاتبة الاستاذة : مريم الشروقي
وزارة التربية والتعليم... وفقد السيطرة!
وزارة التربية والتعليم... وفقد السيطرة!
12-11-13 09:27

ما الذي يحدث في وزارة التربية والتعليم حالياً؟ هل فقدت السيطرة على مدارسها أم ماذا؟ كل يوم نشاهد مصيبة أو مشكلة، فتارة يُنسى طفل في إحدى الحافلات، وتارة أخرى تُدهس طفلة من قبل إحدى الحافلات، وفي بعض الأحيان لا نجد المعلّم مهيّئاً من أجل العملية التربوية، وملاحظ أيضاً توجّه الوزارة للاستفادة من الخبرات العربية وركن الخبرات البحرينية في عملية التعليم، فالمدارس طفحت من كثر الجاليات العربية وتكاد تخلو من البحرينيين!

بالنسبة إلى موضوع الحافلات وما وجدناه عبر قنوات التواصل أو الرسائل الالكترونية، نتمنّى من وزير التربية والتعليم والمسئول عن الباصات في الوزارة، أخذ كافّة اجراءات الأمن والسلامة مع متعهدي الباصات، حتى لا تقع ضحيّة أخرى يكون سببها إهمال أو جوّال أو غيره.

والمسألة الثانية هي هل هناك إحصائية من قبل الوزارة تبيّن لنا عدد المدرّسين المستقدمين من غير البحرينيين، وعدد خرّيجي جامعة البحرين والجامعات الخاصة القابعين في بيوتهم الذين ينتظرون العمل والعطاء من أجل الوطن، أم أنّ وجود الآخر يطوّر العملية التعليمية، بينما البحريني يُضعف العملية التعليمية!

هناك أمور كثيرة تجري حالياً في صرح التربية والتعليم، ولا نعلم أسبابها، ناهيك عن المشكلات الأخرى التي قد تجعلنا نتساءل سبب تخبّط الوزارة ومسئوليها، أهو خوف من الفئة الأخرى أم هو عقابٌ لها على ما قامت به إبان الأحداث؟ أم أنّ العملية التعليمية تسير في طريق وجب ألاّ نفتح علينا الجبهات بسببها!

لا ننتقد يا سعادة الوزير، ولكننا نعلم بأنّ هناك كمّاً هائلاً من الخريجين البحرينيين الموجودين في بيوتهم، وهم أهل لتحمّل مسئولية التربية والتعليم، ونطمح في وصولهم إلى المدارس من أجل رفع راية العلم، ولا نريد إلاّ أبناءنا من أجل تعليم الأجيال معنى الانتماء وحقيقة المواطنة!

هناك من يتذمّر على وجود مديرة إدارة جديدة وصارمة في صرحكم، ونحن نعلنها شكراً جزيلاً على وجودها، مديرة إدارة التعليم الابتدائي، ليست صارمة فقط بل اكتشفنا فيها موطن قيادة وعمل دؤوب واضح للعين المجرّدة، ونتمنّى ألا يتوقّف عطاؤها أو عملها، فلقد أثبتت جدارتها في مدّة قصيرة جدّا، ونبارك لها منصبها الجديد.

لا نريد لوزارة التربية والتعليم فقد السيطرة، بل نريدها منها الاهتمام بالمعلّم، فهو السبب الرئيسي في تفوّق التعليم وتطويره، وننتظر منها دورات تدريبية تليق به، وتحسين وظيفي يناسب عطاءه، فهو أهم من الطبيب ومن المهندس، لأنّه يخرّج الأجيال التي ستقدّم أفضل ما عندها من أجل بناء البحرين.

تذكير لشريف بسيوني: متى ومن سيُحاسب الوزراء على لجان التحقيق؟

تذكير لجمعيات ائتلاف الفاتح: متى تطالبون بقطع العلاقات الأميركية وغلق القاعدة الأميركية العدوة وطرد السفير الأميركي؟ وما هي الـ 80% من المطالب التي اتّفقتم عليها مع المعارضة؟

تذكير لسعادة النوّاب: هل تمّ تحويل ملفات الفساد إلى النيابة العامة كما طالبتم بذلك؟ أم إلى الآن لم تجتمع اللجنة لتحويل الملفات، وانشغلتم بمحاربة «الارهاب» وسحب الجنسيات من المواطنين؟

تذكير للمحامين الشرفاء: أين ذهبت الأموال «أموال النفط» (على قولة المعاودة)، ونحبّه على «خشمه» إذا حل اللغز؟

وأخيراً تذكير لوزير الاسكان: هل نحتاج لتذكيرك حول تطبيق المعايير الجديدة «قريباً» بعد سنة من اليوم أم ماذا؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 185



خدمات المحتوى


مريم الشروقي
مريم الشروقي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة مدينة الحد الالكترونية
جميع الحقوق محفوظة ل صحيفة مدينة الحد الالكترونية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى